موظف وراء رسائل مجهولة ضد مديرة إقليمية لوزارة التربية الوطنية

البرنوصي- البيضاء

ظلت لأزيد من سنتين تتهاطل رسائل مجهولة على فاكس مكتب المديرة الإقليمية للتربية والتعليم بالبيضاء، وتحمل مضامين مسيئة من قبيل تهديدات وقذف وغيرها. وأفادت نفس المصادر أن صاحب الرسائل لم يكن إلا موظفا سبق له أن شغل منصب بمقتصدية نيابة التعليم بعمالة مولاي رشيد، وأن طريقة الوصول إليه كانت إثر كمين ذكي، قاد إلى تحديد ملابسات الواقعة والوصول إلى هوية صاحب الشكايات الكيدية، التي أرسل بعضها إلى جهات مختلفة بالطريقة نفسها.

وكان أول شيء قامت به المسؤولة بوزارة التربية الوطنية، تحديد الرقم الهاتفي للفاكس الذي تتوصل منه بالرسائل، واستطاعت التعرف على المكتبة التي تبعث منها هذه الرسائل، وبعد ذلك قامت المسؤولة بتحرير شكاية ورفعها إلى وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع.

وأثناء البحث الذي أنجزته الشرطة القضائية مع صاحب المكتبة تمكنت من تحديد هوية الموظف المعني الذي تم إيقافه والاستماع إليه واعترافه بالمنسوب إليه، إذ كان يحاول الانتقام من المسؤولة بسبب إعفائه من منصبه بمقتصدية التعليم نتيجة تفتيش لجنة إقليمية.

جريدة الصباح العدد 5901 بتاريخ 29 أبريل 2019

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *